أخبار

قمر صناعي إماراتي بنسبة 100٪ ليتم إطلاقه في عام 2023

أعلن نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة عن مشروع قمر صناعي جديد سيكون إماراتياً بنسبة 100٪. قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إنه من المتوقع إطلاق القمر الصناعي الذي يبلغ وزنه 700 كيلوجرام في عام 2023.

سيكون القمر الصناعي MBZ-SAT، الذي يحمل الأحرف الأولى من اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، القمر الصناعي التجاري الأكثر تقدمًا في المنطقة للحصول على صور عالية الدقة.

سيعمل القمر الصناعي 3 م × 5 م على تحسين دقة التقاط الصور بأكثر من ضعف ما هو ممكن الآن.

وسيكون ثاني قمر صناعي يتم تطويره وبناؤه بالكامل من قبل فريق من المهندسين الإماراتيين بعد خليفة سات – الذي سمي على اسم رئيس الدولة، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. خليفة سات – أول قمر صناعي يتم تطويره في العالم العربي – تم إطلاقه في أكتوبر 2018.

وقال الشيخ محمد بن راشد: يعد قطاع الفضاء قطاعًا استراتيجيًا رئيسيًا ندعمه بقوة نظرًا لدوره في تحسين نوعية الحياة للناس وتزويد الإنسانية بحلول مبتكرة من أجل مستقبل أفضل.

سميت باسم الشيخ محمد بن زايد “تكريما للإنجازات التي ساهم فيها”. “هدفنا هو الاستفادة الكاملة من علوم الفضاء وإيجاد فرص جديدة لدعم تنمية بلدنا والمنطقة، وكذلك مساعدة المجتمعات على التغلب على التحديات البيئية والتنموية حتى يتمكنوا من الازدهار والتقدم.”

سيتم تجهيز MBZ-SAT بنظام آلي لترتيب الصور على مدار الساعة، مما يضمن توفير أعلى معايير الجودة لصور الأقمار الصناعية المخصصة للاستخدام التجاري على مستوى العالم.

وهو رابع قمر صناعي لرصد الأرض يتم تطويره وإطلاقه من قبل مركز محمد بن راشد للفضاء (MBRSC). ستعرض الصور التي تلتقطها “تفاصيل في مساحة تقل عن متر مربع واحد، والتي ستكون واحدة من أكثر الميزات تقدمًا على الإطلاق”.

سيوفر مركز محمد بن راشد للفضاء “تحولًا سريعًا للبيانات الملتقطة”، ومشاركتها مع المستخدمين من خلال “نظام متقدم”. يمكن أن يدعم حل الصور هذا مجموعة متنوعة من الاستخدامات في رسم الخرائط والتحليل والمراقبة البيئية والملاحة وإدارة البنية التحتية وجهود الإغاثة في حالات الكوارث، وفقًا لمركز محمد بن راشد للفضاء.

“إن فائدة صور الأقمار الصناعية في مساعدة الكوارث الطبيعية ومعالجتها مهمة جدًا بشكل خاص لأنها يمكن أن تساعد في قياس مدى خطورة الكارثة، وتساعد في تخطيط جهود الإغاثة والمساعدة في جهود إعادة البناء.”

يزيد القمر الصناعي من سرعة نقل بيانات الوصلة الهابطة بمقدار ثلاثة أضعاف السعة الحالية. “إن نظام جدولة ومعالجة الصور المؤتمتة بالكامل لنظام MBZ-SAT سيكون قادرًا أيضًا على إنتاج أكثر من 10 أضعاف الصور التي ينتجها المركز حاليًا.”

قال عامر الصايغ، مدير أول، قسم هندسة الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء، في إفادة إعلامية افتراضية يوم الأربعاء، إن حوالي 200 مهندس وعالم إماراتي مرتبطون بالمشروع.

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

مع عمر لا يقل عن خمس إلى سبع سنوات، سيتم إطلاق القمر الصناعي في مراقبة الأرض المنخفضة (LEO) على ارتفاع 500 إلى 600 كيلومتر من سطح الأرض. سوف يدور حول الأرض من قطب إلى آخر.

“يمكن أن يكون للبعثات كتلة ووزن أكبر بكثير يمكن أن يصل إلى طن واحد أو حتى 1.5 طن. لكن هذا يزن أقل من ذلك بكثير. لذلك، نقوم بترقية الكثير من تقنياتنا التي تم استخدامها في مهامنا السابقة.

“مثال بسيط هو أنه في السابق، كان لدينا، على سبيل المثال، أربع مكونات إلكترونية تؤدي عددًا معينًا من الوظائف. الآن سيكون لدينا شريحة صغيرة واحدة تقوم بوظائف متعددة. هذا يعطي ميزة في وقت الإطلاق. كل كيلوغرام تطلقه سيكلفك ما يصل إلى 100000 دولار؛ لذا كلما كانت الكتلة أقل، زادت فعاليتها من حيث التكلفة “.

المصدر: khaleejtimes

شاهد المزيد:

تسهيل الشارقة

كم راتب مدرس اللغة العربية في الامارات

شركات توظيف ابوظبي

وظائف سائقين في مطار أبوظبي

وظائف عند شيوخ الإمارات

مواصلات الشارقة

رواتب أكاديمية ربدان

رواتب حراس الأمن في الامارات

وظائف كارفور الامارات | وظائف كارفور الامارات اون لاين

رواتب التمريض في الامارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *