أخبار

توسع أبو ظبي في خدمة براءات الاختراع لتعزيز الابتكار

قامت أبو ظبي بتوسيع خدمة دعم براءات الاختراع لتعزيز الابتكار ودعم اقتصاد الإمارة القائم على المعرفة.

وبموجب الشروط الجديدة، سيتم إدراج الشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الأكاديمية والشركات المرخصة للعمل في أبو ظبي في البرنامج لتعزيز الابتكار واستراتيجية التنويع في المدينة. ومن المتوقع أن تخلق هذه الخطوة فرص عمل في مجالات المعرفة والابتكار.

قال مكتب التنافسية في أبو ظبي (COAD)، وهو جزء من دائرة التنمية الاقتصادية في أبو ظبي (ADDED)، إن الدعم المالي لجميع الشركات المدعومة سيزداد بنسبة 27 إلى 30 في المائة لدعم المخترعين خلال مرحلة الاختراع الحاسمة.

وقالت هالة العامري، المدير التنفيذي لـ COAD: “يعكس توسيع نطاق خدمة دعم براءات الاختراع التزام دائرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بدعم المخترعين وتعزيز بيئة الابتكار وريادة الأعمال”.

هذه الخطوة هي جزء من مبادرة أبو ظبي تبتكر، وهي مبادرة تم الكشف عنها في عام 2022 لتعزيز قدرات المبتكرين ورواد الأعمال لتحويل الأفكار المبتكرة إلى خدمات ومنتجات، ودعم اقتصاد متنوع وذكي ومستدام.

منذ إطلاق مبادرة أبو ظبي تبتكر، أطلقت COAD مبادرات وبرامج تركز على المواهب والمعرفة، والتمويل، والمساحة والأماكن، والطلب، والثقافة، والحوافز لأنها ركائز أساسية لإثراء بيئة الابتكار.

تخطط أبو ظبي لتوسيع خدمة دعم براءات الاختراع التي تغطي طلبات الجهات المعنية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنظمة العالمية للملكية الفكرية.

ارتفع عدد طلبات خدمة البراءات بنسبة 86٪ إلى 91 في عام 2022 من 49 طلبًا في العام السابق، بينما وصل عدد طلبات البراءات المدعومة إلى 30 طلبًا مقارنة بـ 3 طلبات في عام 2021.

توفر حاضنات الابتكار بيئة محفزة لدعم وتحويل الأفكار أو الاختراعات العلمية إلى فرص تجارية. كشفت COAD مؤخرًا عن برنامج حاضنات أبو ظبي للابتكار الذي يضع السياسات واللوائح لضمان حاضنات الابتكار، والاستثمار في حلول التكنولوجيا المتقدمة والبحث والتطوير، ودعم المبتكرين في مراحل مختلفة من التطوير.

أبو ظبي تدعم الابتكار

وفي الوقت نفسه، كثفت أبو ظبي – موطن بعض أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم – جهودها للاستثمار في قطاع التكنولوجيا كجزء من استراتيجية أوسع لتنويع اقتصادها بعيدًا عن الاعتماد على عائدات النفط.

تستثمر المدينة بشكل كبير في زيادة مساهمة الابتكار الرقمي والتكنولوجيا المتقدمة في النمو الاقتصادي العام. أنشأت شركة الذكاء الاصطناعي G42 المدعومة من مبادلة صندوقًا تكنولوجيًا بقيمة 10 مليارات دولار في أغسطس للاستثمار في الحوسبة السحابية والتكنولوجيا النظيفة ومصادر الطاقة المتجددة والبنية التحتية الرقمية وعلوم الحياة والمواد الجديدة والتكنولوجيا المالية.

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

كشفت أبو ظبي أيضًا عن صندوق جديد بقيمة 200 مليون دولار للاستثمار في الشركات الناشئة في مرحلة مبكرة في سبتمبر الماضي حيث تعمق المدينة اندفاعها في قطاع التكنولوجيا. يتشارك الصندوق الجديد، “المزيد من المشاريع”، مع المؤسسين ويوفر “رأس المال من مرحلة ما قبل التأسيس إلى النمو، والمنتجات، والهندسة، والتصميم، والدعم التنظيمي والوصول إلى الأسواق للفرق التي ترغب في بناء شركات تقنية دائمة.”

أنشأت Hub71 + Digital Assets في فبراير لتمويل شركات Web3 الناشئة وتقنيات blockchain من عاصمة الإمارات العربية المتحدة. سيعزز النظام البيئي المتخصص Web3 التابع لمركز التكنولوجيا، برأس مال يزيد عن ملياري دولار، استراتيجية الاقتصاد الرقمي لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تهدف إلى مضاعفة مساهمة الاقتصاد الرقمي في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي إلى أكثر من 20 في المائة في غضون 10 سنوات.

من خلال هذا النظام البيئي، يمكن للشركات الناشئة، من مرحلة البذور إلى مرحلة يونيك ورن، التوسع عالميًا، وإتاحة الوصول إلى البرامج والمبادرات والشركاء من الشركات والحكومات والاستثمار.

المصدر: gulfbusiness

شاهد المزيد:

وظائف كارفور الامارات | وظائف كارفور الامارات اون لاين

رواتب طيران الامارات

رواتب أكاديمية ربدان

وظائف لعمر 16 سنة في الإمارات

شركات توظيف ابوظبي

تسهيل الشارقة

الراتب المناسب للعيش في دبي

مواصلات الشارقة

رواتب المهندسين في الامارات

وظائف شركات الأمن في الامارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *