Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

ترمز محطة براكة للطاقة النووية إلى التنمية المستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة

ترمز محطة براكة للطاقة النووية إلى مسار العمل الجاد والطموح نحو تحقيق معالم جديدة في سجل الإنجازات لدولة الإمارات العربية المتحدة، مما يعكس التخطيط الصارم للدولة للتنمية المستدامة والنمو الشامل.
على الرغم من التحديات التي تواجه العالم بأسره حاليًا، فإن مشروع أبو ظبي يواصل التقدم بثبات وأمان.

إن استكمال المحطة، التي جعلت من الإمارات العربية المتحدة أول دولة تعمل بالطاقة النووية السلمية في العالم العربي، مليء بقصص النجاح التي بدأت منذ أكثر من 10 سنوات.
منذ إنشاء البرنامج النووي السلمي لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ أكثر من عقد من الزمان، تلقت الكوادر الإماراتية تدريبات متقدمة لتكون قادرة على القيام بواجباتها في جميع مراحل المشروع، من البناء إلى التشغيل.
ويشكل المواطنون الإماراتيون اليوم 60 في المائة من العاملين في مؤسسة الطاقة النووية والشركات التابعة لها وهي شركة نواه للطاقة وشركة براكة الأولى. ويبلغ العدد الإجمالي لمشغلي المفاعل 72، بما في ذلك 42 من مشغلي المفاعلات الإماراتيين وكبار مشغلي المفاعلات.
تم تجهيز محطة براكة للطاقة النووية بأربع وحدات مفاعل APR1400.
ستتمكن الوحدات الأربع في البركة من توليد ما يصل إلى 25 في المائة من كهرباء الإمارات من خلال إنتاج 5600 ميجاوات من الكهرباء النظيفة، مما يمنع إطلاق 21 مليون طن من انبعاثات الكربون كل عام. وهذا يعادل إزالة 3.2 مليون سيارة من الطرق سنويًا.
تلتزم دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم مبادئ سياستها النووية لعام 2008 المتمثلة في الشفافية والأمان والأمن والاستدامة والتعاون الدولي لضمان تطوير برنامج الإمارات للطاقة النووية السلمية بما يتماشى مع أعلى المعايير.
خلال العقد الماضي، رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، والوكالة الدولية للطاقة الذرية، والرابطة العالمية للمشغلين النوويين، WANO، للقيام بأكثر من 40 مهمة ومراجعات الأقران لمحطة براكة للطاقة النووية لضمان أن البناء والتشغيل اللاحق تم الاضطلاع بها بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية؛ بالإضافة إلى المتطلبات التنظيمية الصارمة للجهة التنظيمية النووية المستقلة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي الهيئة الاتحادية للرقابة النووية (FAN).
وتحدثت وكالة أنباء الإمارات (وام) إلى عدد من المهندسين الإماراتيين العاملين في المشروع، الذين أعربوا عن فخرهم بالمشاركة في هذا الإنجاز الوطني الذي يعكس نهج الدولة في دعم مواطنيها.
من جانبه، قال سيف البحري الكتبي، قائد فريق تشغيل المفاعل، إنه فخور بكونه جزءًا من الكادر التشغيلي لشركة نواه للطاقة، المسؤولة عن تشغيل وصيانة المحطة.
وقال: “يدعم هذا المشروع الرائد رؤية الدولة المستقبلية على مدى الخمسين سنة القادمة ويجسد تفكير القيادة المستقبلي حول تمكين المواهب الإماراتية الشابة من منطلق إيمانها القوي بقدرتها على قيادة المشاريع الاستراتيجية للدولة”..
وتابع: “تمثل مثل هذه المشاريع الضخمة جزءًا لا يتجزأ من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة”، مضيفًا أن جميع مواطني الإمارات يتطلعون إلى المساهمة في المصنع من منطلق حرصهم على المساهمة في عملية النمو الشامل والتنمية المستدامة في الدولة.
وقالت ليلى الظاهري، مهندسة مفاعل في الشركة، إن المشروع قصة نجاح في مسيرة التمكين الإماراتية، مضيفة: “إن قيادتنا تمنحنا الثقة دائمًا وتؤمن بقدرات الكوادر الشابة بالدولة ودورها المهم والرائد. في تشكيل المستقبل “.
م. قال عبد الله المنهالين، مدير عمليات المفاعلات في شركة نواه للطاقة، إنه يتشرف بكونه جزءًا من الفريق العامل في المحطة.
وأعرب علي سالم النعيمي، مدير المشروع في المؤسسة، عن سعادته بمساعدة دولة الإمارات العربية المتحدة على تحقيق المزيد من الإنجازات ضمن سجل الدولة الحافل بالإنجازات المجيدة، من خلال تنفيذ هذا المشروع.

المصدر: khaleejtimes

شاهد المزيد:

وظائف كارفور الشارقة

تسهيل راس الخيمة

وظائف في الامارات براتب 5000 درهم

بيت كوم

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

راتب الطبيب في الامارات بالدولار

رواتب شركات الأدوية في الإمارات

ارقام شركات توظيف في دبي

دراسة تمريض في الامارات

وظائف مصانع الأغذية في الامارات

وظائف فندق هيلتون دبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *