Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار

السيطرة على هجوم الجراد الصحراوي في أبو ظبي

قامت هيئة أبو ظبي للزراعة والسلامة الغذائية (ADAFSA) بمسح 200،967 دونمًا لرصد وتتبع هجرة الجراد الصحراوي عبر المناطق الحدودية المتاخمة لدولة الإمارات العربية المتحدة خلال عام 2020.

قامت فرق المكافحة في ADAFSA برش حوالي 85،948 دونمًا من المناطق الموبوءة باستخدام المبيدات الموصي بها، للحد من تأثير الجراد الصحراوي على المحاصيل والإنتاج.

منذ ما يقرب من شهرين ونصف، واصلت فرق المكافحة التابعة لهيئة أبو ظبي للحفاظ على سلامة الجراد جهودها في مكافحة الجراد الصحراوي منذ اكتشافه في مزارع جزيرة دلما، في 22 فبراير 2020. وقد وضع هذا الجهاز في حالة تأهب قصوى لمكافحة أي أسراب قادمة من مناطق تكاثر الجراد في شبه الجزيرة العربية وسواحل البحر الأحمر.

تم رصد دخول مجموعات من الجراد إلى عدة مناطق في الظفرة (السلع – رأس مشير – رأس غميس) وغياثي (النظرة) والغويفات (الشريط الحدودي مع المملكة العربية السعودية). كما رصدت فرق المكافحة ظهور الجراد لأول مرة في منطقة العين (الشريط الحدودي مع سلطنة عمان – أم زمول – الظاهرة – العراد – الوكن – العوية – القوع – البوكارية – العوية – عين الفايضة). بالإضافة إلى مكافحة الجراد في المناطق الغربية (السلامات – الصراع – العنقة – الدمثا – سويحان)، كما قامت فرق الجهاز بمسح المناطق الشمالية (أم غافة – الحير – مساكن – الشويب).

وبحسب تقرير حالة الجراد الصحراوي 2020، تم مسح حوالي 107،285 دونمًا في مدينة العين، أي ما يعادل 53.4٪ من إجمالي المساحة التي تم مسحها على مستوى الإمارة، فيما غطت عمليات المكافحة 73،930 دونمًا بنسبة 86٪ من إجمالي المساحة على مستوى الإمارة. الذي حارب الجراد. في حين تم مسح حوالي 83،439 دونم في منطقة الظفرة (41.5٪)، وتمت السيطرة على الجراد في 74.27 دونم (8.6٪). بالنسبة لمناطق أبو ظبي، بلغ إجمالي المساحة التي تم مسحها 5.1 في المائة، في حين بلغت المناطق التي شهدت عمليات سيطرة 5.4 في المائة.

بالإضافة إلى ذلك، شارك 125 مهندسًا و144 عاملاً في عمليات المكافحة، بينما تم استخدام 72 مركبة في رش الجراد. وإلى جانب المسح الوقائي، تلقت الهيئة 1813 تقريرًا من أصحاب المزارع لتقديم المساعدة في مكافحة الجراد، بما في ذلك 1،618 تقريرًا من مزارع العين، و126 تقريرًا من مزارع الظفرة، و69 تقريرًا من مزارع أبو ظبي.

وفي هذا الصدد، قال مبارك علي القصيلي المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية في هيئة أبو ظبي، “بعد هجرة الجراد من مناطق تكاثرها على ساحل البحر الأحمر، قامت الهيئة بتتبع حركة الأسراب للسيطرة على انتشارها. وقد قامت الهيئة بالتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية للحد من تأثير الجراد الصحراوي على المحاصيل والإنتاج “.

وأشار المنصوري إلى أن الهيئة مسؤولة فقط عن مكافحة الجراد في مناطق المزارع، وخاصة عبر المناطق الحدودية، بينما تجري بلديات أبو ظبي عمليات المكافحة في الغابات ومناطق أخرى.

وأكد أن عمليات مسح الجراد ومكافحتها تتم بالتنسيق مع وزارة التغير المناخي والبيئة، وهيئة البيئة – أبو ظبي، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ومركز أبو ظبي لإدارة النفايات – تدوير، والبلديات. أبو ظبي والعين والظفرة.

وأوضح المنصوري أن “الجراد الصحراوي يشكل تهديداً للمحاصيل والإنتاج الزراعي، حيث يمكن لأسرابه أن تلتهم كميات كبيرة من الغطاء النباتي، وبالتالي فإن مكافحة الجراد هي مسؤولية مشتركة بين الجهات الحكومية ذات الصلة وأصحاب المزارع”.

وأشار المنصوري إلى أن الهيئة نجحت العام الماضي في السيطرة على انتشار أسراب الجراد بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية ذات الصلة، من خلال تكثيف جهود المكافحة وزيادة وعي المزارعين بالطرق الآمنة لمكافحة هذه الحشرات.

علاوة على ذلك، سلط المنصوري الضوء على الدور المهم الذي يلعبه مركز الإرشاد الزراعي البالغ عددهم 27 مركزًا في مكافحة الجراد، من خلال تقديم الدعم والإرشاد الفني للمزارعين لتطبيق أفضل الممارسات للقضاء على هذه الحشرات. علاوة على ذلك، قامت المراكز بالتنسيق مع الجهات الحكومية ذات الصلة في الكشف عن أسراب الجراد المهاجرة إلى حدود أبو ظبي.

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

وأضاف المنصوري أن فرق المكافحة بالهيئة دعمت جهود حوالي 1813 مالك مزرعة، أفادوا بوجود جراد في مزارعهم، في مكافحة هذه الحشرات. وعبر عن سعادته بثقة المزارعين في جهود هيئة أبو ظبي للحفاظ على مزارعهم من الجراد وتنمية القطاع الزراعي.

يأتي الجراد الصحراوي إلى الإمارات من سواحل البحر الأحمر، حيث يهاجر في أسراب تمتد لعدة كيلومترات إلى المملكة العربية السعودية، ثم إلى الإمارات وسوريا والعراق، وإيران، وباكستان، والهند. وتتميز هذه الحشرات بقدرتها الفائقة على الطيران والانتقال من قارة إلى أخرى حيث تهاجم المناطق الزراعية أثناء هجرتها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تلتهم أسراب الجراد كميات كبيرة من النباتات والمحاصيل، مما يتسبب في أضرار جسيمة للمحاصيل.

المصدر: khaleejtimes

قد يهمك:

وظائف سائقين في مطار أبوظبي

رواتب أكاديمية ربدان

كم راتب مدرس اللغة العربية في الامارات

تسهيل الشارقة

رواتب التمريض في الامارات

شركات توظيف ابوظبي

مواصلات الشارقة

وظائف عند شيوخ الإمارات

وظائف كارفور الامارات | وظائف كارفور الامارات اون لاين

رواتب حراس الأمن في الامارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *