أخبار

Coronavirus تم الإشادة بالإمارات العربية المتحدة كرائدة عالمية في البحث عن لقاح Covid-19

أعلن الدكتور عمر الحمادي المتحدث الرسمي باسم حكومة الإمارات، اليوم الاثنين، في إيجاز إعلامي، عن آخر الأرقام والتطورات فيما يتعلق بفيروس كوفيد -19 في الإمارات.
بدأ بالقول إن عدد الفحوصات اليومية الجديدة بلغ 58953. كشفت هذه الفحوصات عن 179 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 62704. وأوضح الحمادي أن جميع الحالات الجديدة تخضع للعلاج الطبي.

كما أعلن عن شفاء 198 حالة جديدة ليرتفع إجمالي عدد حالات الشفاء إلى 56766 حالة فيما لم تسجل أي وفيات ويتلقى 5،581 مريضًا العلاج حاليًا.
وأوضح الحمادي خلال الإيجاز أن اللقاحات وسيلة فعالة لمواجهة أي جائحة. وأكد أن الإمارات رائدة عالمياً في بدء البحوث والدراسات الهادفة إلى تطوير لقاح آمن وفعال ضد كوفيد -19 حفاظاً على حياة ملايين البشر حول العالم. 
وأضاف الحمادي أن عملية التطعيم تتم عن طريق حقن مادة ميكروبية ميتة أو ضعيفة في الجسم لتحفيز جهاز المناعة لإنتاج الأدوات اللازمة للدفاع عن الجسم. من خلال هذا التحفيز، يتذكر الجسم كيفية محاربة المرض في المستقبل.
وأشار المتحدث إلى أن بعض اللقاحات تعطي الجسم مناعة مدى الحياة، مثل لقاح الحصبة، وبعضها يوفر مناعة لمدة عام مثل لقاح الأنفلونزا. ويرجع ذلك إلى تطور الفيروس وطرق مهاجمته، مما يعني ضرورة تطوير بعض اللقاحات وتجديدها وفقًا لذلك.
وأشار إلى أن الهدف النهائي للقاحات هو القضاء على المرض. أدت التطعيمات إلى القضاء التام على مرض الجدري، كما أن البشرية على وشك القضاء على شلل الأطفال على مستوى العالم أيضًا.
وأوضح الحمادي أن هناك لقاحات ضد الأمراض المزمنة مثل التهاب الكبد الوبائي وتليف الكبد وبعض أنواع السرطان، بينما يوفر بعضها الحماية من فيروس نقص المناعة البشرية.
سرد الحمادي ثلاث فوائد توفرها اللقاحات للإنسان عندما يتعلق الأمر بالأمراض المعدية. وأهمها الحماية من العدوى، ومنع ظهور أعراض المرض عند الإصابة، وحماية الانتقال بين المصابين إلى غير مصابين.
وأجاب المتحدث على سلسلة من الأسئلة خلال الإحاطة، حيث كشف أن الزيادة في الحالات بنسبة 30 في المائة خلال الفترة الماضية ترجع إلى الزيارات الاجتماعية وعدم اتباع الإجراءات الوقائية.
وشدد على أن السلطات تراقب يوميا كافة المتغيرات المتعلقة بأعداد الحالات عبر مختلف الجنسيات في الدولة، مؤكدا أنه تم الإعلان عن زيادة عدد الإصابات بين المواطنين بعد رصد هذا المؤشر المقلق، حفاظا على بصحة وسلامة الجميع.
وأوضح الحمادي أن البعض يربط خطأ بين فتح الأسواق والمطاعم والمراكز التجارية كسبب للزيادة بدلاً من التجمعات المنزلية. ومع ذلك، فإن التجمعات التي تقام في الأماكن العامة تخضع لمراقبة السلطات وتراعي جميع التعليمات والإجراءات الوقائية مثل التباعد الاجتماعي والكشف عن الحرارة والتعقيم، على عكس التجمعات المنزلية التي لا تخضع للمراقبة والتدابير الوقائية مثل ارتداء الأقنعة غالبًا تجاهله.
وفيما يتعلق بمصداقية فحص الدم بالليزر لتشخيص كوفيد -19، قال الحمادي إن هذا النوع من الاختبارات يساعد في التعرف بسرعة على أي تغيرات في الدم قد تشير إلى الإصابة بالعدوى، لكنها لا تثبت ذلك بشكل قاطع. وشدد على أن اختبار تفاعل البوليميرات المتسلسل، المعروف أيضًا باسم اختبار PCR، هو الاختبار الأكثر دقة لتحديد التشخيص والتعافي.
وأوضح الحمادي أن الجهاز المناعي في جسم الإنسان فور إصابته بالفيروس يطور رد فعل دفاعي يتسبب في حدوث تغير في الدم وتستغرق هذه العملية من ثلاثة إلى عشرة أيام. يُعرف النوع الأول من التفاعل الدفاعي الذي يتم إنتاجه باسم IgM، وهو سريع، ولكنه مؤقت وموجود في الدم. يمكن أن تعني الإصابة الحديثة أيضًا أن الشخص لا يزال يحمل الفيروس.
وأضاف المتحدث أن الجهاز المناعي يطور رد فعله خلال فترة من أسبوع إلى أسبوعين بعد الإصابة، وينتج نوعًا ثانيًا من الدفاع وهو IgM الذي يشكل مناعة مستدامة أو طويلة الأمد. يمكن أن يشير وجوده في جسم الإنسان إلى إصابة سابقة، حتى لو لم يكن لدى الفرد أعراض. من شأنه أن يشير إلى أن الفرد لديه مناعة ضد الفيروس، إما بسبب إصابة سابقة أو بسبب أخذ لقاح.
وشدد الحمادي على أن هذه العملية تعني إمكانية حمل الشخص للفيروس لعدة أيام قبل أن يطور الجسم مناعة قد تستغرق فترة من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع بعد الإصابة.

المصدر: khaleejtimes

شاهد المزيد:

مواصلات الشارقة

تسهيل الشارقة

كم راتب مدرس اللغة العربية في الامارات

رواتب حراس الأمن في الامارات

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

وظائف عند شيوخ الإمارات

وظائف كارفور الامارات | وظائف كارفور الامارات اون لاين

رواتب أكاديمية ربدان

شركات توظيف ابوظبي

رواتب التمريض في الامارات

وظائف سائقين في مطار أبوظبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى