أخبار

طيران الإمارات تكشف النقاب عن صندوق استدامة الطيران بقيمة 200 مليون دولار

المبلغ، الذي يتم صرفه على مدى ثلاث سنوات، سيدعم البحث والتطوير في المشاريع التي تهدف إلى الحد من تأثير الوقود الأحفوري في الطيران التجاري

قالت شركة الطيران الإماراتية يوم الخميس إنها خصصت 200 مليون دولار لتمويل مشاريع البحث والتطوير التي تركز على الحد من تأثير الوقود الأحفوري في الطيران التجاري.

وأضافت طيران الإمارات أنها “أكبر التزام منفرد من قبل أي شركة طيران بشأن الاستدامة” وأضافت أنه سيتم صرف الأموال على مدى ثلاث سنوات.

ستشرف المجموعة التوجيهية التنفيذية للاستدامة البيئية في طيران الإمارات على المدفوعات من الصندوق وستدعم من قبل خبراء فنيين.

قال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، “إن صندوقنا البالغ 200 مليون دولار مخصص للبحث والتطوير، وليس لتكاليف التشغيل مثل شراء SAF أو تعويضات الكربون لوضع علامة في المربعات التنظيمية – الأنشطة التي نعتبرها الأعمال كالمعتاد. نحن نضع سياجًا بقيمة 200 مليون دولار للاستثمار في حلول الوقود والطاقة المتقدمة للطيران، وهو المكان الذي تواجه فيه شركات الطيران حاليًا أكبر عائق في الحد من تأثيرنا البيئي. لقد نظرنا طويلًا وبجد في الواقع الذي نواجهه في الطائرات التجارية وتكنولوجيا المحركات وسلسلة إمداد الوقود ومتطلبات الصناعة والأنظمة البيئية الخاصة بنا. من الواضح أنه مع المسارات الحالية المتاحة لشركات الطيران فيما يتعلق بخفض الانبعاثات، لن تتمكن صناعتنا من بلوغ أهداف الصفر الصافي في الجدول الزمني المحدد.

“نعتقد أن صناعتنا بحاجة إلى حلول أفضل، ولهذا السبب نتطلع إلى الشراكة مع المنظمات الرائدة في مجال البحث والتطوير. هدفنا هو المساهمة بشكل هادف في الحلول العملية لاستدامة الطيران التجاري على المدى الطويل.

“إلى أن يتم العثور على حلول قابلة للتطبيق، ستواصل طيران الإمارات تنفيذ ممارسات مسؤولة بيئيًا في جميع أنحاء أعمالنا، بما في ذلك رفع مستوى SAF حيثما كان ذلك ممكنًا، وضمان عمليات أسطول فعالة، وإدخال طائرات حديثة في أسطولنا”.

وقالت شركة الطيران إن التزامها بالاستدامة يركز على ثلاث مجالات: الحد من الانبعاثات، والاستهلاك المسؤول، والحفاظ على الحياة البرية والموائل.

في يناير، أجرت طيران الإمارات رحلة تجريبية باستخدام 100٪ من وقود الطيران المستدام (SAF) في محرك واحد لطائرة B777-300ER. أقلعت الرحلة، التي تم إجراؤها بالشراكة مع GE Aerospace وBoeing وHoneywell وNeste وVirent، من مطار دبي الدولي (DXB)، وحلقت لأكثر من ساعة فوق ساحل دبي.

استخدمت شركة الطيران SAF لأول مرة في عام 2017، وقالت إنها “تواصل المشاركة بنشاط في سوق SAF وتبحث عن فرص في شبكتها لاستخدام SAF حيثما كان ذلك ممكنًا”.

ومع ذلك، فقد حددت قيودها الحالية في القيام بذلك من خلال الإشارة إلى أن SAF القائم على أساس حيوي، وهو النوع الوحيد المتاح تجاريًا حاليًا من SAF، “محدود للغاية في العرض”.

في غضون ذلك، يقدر اتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) أن الإمداد العالمي السنوي بالكامل من SAF يلبي أقل من 0.1 في المائة مما تحتاجه شركات الطيران.

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

فيما يتعلق بأسطولها، تمتلك طيران الإمارات حاليًا 200 طائرة من أحدث طائرات إيرباص وبوينج ذات الجسم العريض قيد الطلب، بما في ذلك A350s و777Xs.

تمتلك شركة الطيران برنامجًا شاملاً لكفاءة استهلاك الوقود يشارك بنشاط في البرامج التشغيلية لتقليل الاحتراق والانبعاثات غير الضرورية للوقود. على سبيل المثال، تقوم بتشغيل “مسارات مرنة” أو مسارات مرنة حيث تشارك مع مزودي خدمة الملاحة الجوية لإنشاء خطة طيران أكثر كفاءة لكل رحلة، والاستفادة من الرياح الخلفية الطبيعية، مع تجنب الرياح المعاكسة وأنظمة الطقس. وقد أدخلت أيضًا ممارسات فعالة في استهلاك الوقود أثناء وجود الطائرة على الأرض، مثل استخدام وحدات الطاقة الأرضية بدلاً من وحدة الطاقة المساعدة للطائرة (APU) وإيقاف تشغيل محرك أو محركين أثناء التاكسي بعد الهبوط.

المصدر: gulfbusiness

شاهد ايضا:

رواتب أكاديمية ربدان

رواتب المهندسين في الامارات

مواصلات الشارقة

وظائف لعمر 16 سنة في الإمارات

تسهيل الشارقة

الراتب المناسب للعيش في دبي

رواتب طيران الامارات

شركات توظيف ابوظبي

وظائف كارفور الامارات | وظائف كارفور الامارات اون لاين

وظائف شركات الأمن في الامارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *