أخبار

من التاريخ القديم إلى الفخامة الحديثة تستمر عروض السياحة في المملكة العربية السعودية في التوسع

من المقرر أن تزداد السياحة السعودية مع استثمارات كبيرة يتم القيام بها في جميع أنحاء المملكة لتعزيز السياحة الدينية وغير الدينية

وفقًا للبيانات الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء (GASTAT)، حقق الاقتصاد السعودي نموًا مثيرًا للإعجاب في عام 2022، حيث بلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي 8.7 في المائة. هذا هو أعلى معدل نمو بين دول مجموعة العشرين وقد تجاوز التوقعات الدولية بحد أقصى 8.3 في المائة. كما سلطت الهيئة الضوء على تقرير الناتج المحلي الإجمالي ومؤشرات الحسابات القومية للربع الرابع 2022، موضحة أن معدل النمو هذا هو أعلى معدل سنوي تحقق في العقد الماضي.

يعد تجديد المشهد السياحي من بين الأولويات الرئيسية للمملكة للمساعدة في تنويع اقتصادها. في السنوات الأخيرة، بذلت المملكة العربية السعودية جهودًا كبيرة لجذب الزوار الدوليين، بما في ذلك تسهيل متطلبات التأشيرة للسياح من الأسواق القائمة.

يعد إطلاق تأشيرة التوقف المجانية لمدة 96 ساعة للمسافرين الذين حجزوا على رحلات طيران ناس أو السعودية من قبل هيئة السياحة السعودية من بين مجموعة من المبادرات التي تهدف إلى جعل العروض السياحية في البلاد أكثر ملاءمة.

خصصت الحكومة السعودية 100 مليون دولار لصندوق التنمية السياحية بالشراكة مع البنك الدولي لتنويع دخل البلاد من أنشطة الوقود الأحفوري وزيادة السياحة. يهدف القطاع إلى استقبال ما يصل إلى 100 مليون زائر سنويًا بحلول عام 2030، يمثلون 10 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

السياحة الدولية

وبحسب وزير السياحة أحمد الخطيب، فإن المملكة العربية السعودية قد وضعت نصب عينيها جذب 25 مليون سائح أجنبي في عام 2023 وخلق مليون فرصة عمل في قطاع السياحة الحيوي. في عام 2022، بلغ إجمالي الإنفاق السياحي 185 مليار ريال سعودي، بزيادة قدرها 93 في المائة عن العام السابق، مع تسجيل المملكة لعدد قياسي من السياح من بين دول مجموعة العشرين. على الرغم من الاضطرابات الاقتصادية المرتبطة بالوباء والضغوط التضخمية في عامي 2021 و2022، لم تتأثر القطاعات الأكثر ثراءً إلى حد كبير بضغوط الأسعار، مما يبشر بالخير لقطاعات السياحة المتخصصة مثل السياحة البيئية والسياحة التراثية.

تهدف الحكومة السعودية إلى جذب مجموعة متنوعة من السياح إلى مشاريعها الضخمة، والتي تشمل تجارب الرفاهية المستدامة لمشروع البحر الأحمر، ومعالم العلا، وتطورات التراث الثقافي في الدرعية، وتجارب نيو الفريدة في الطبيعة. بالإضافة إلى استهداف الحجاج المسلمين، تسعى الحكومة إلى زيادة الوافدين من الأسواق الغربية والآسيوية للسياحة غير الدينية.

تحديث البنية التحتية للنقل

سيتطلب توسيع قطاع السياحة في المملكة العربية السعودية تحسينات في البنية التحتية للنقل والموارد البشرية والخبرة الرقمية. إن تسهيل وصول المزيد من الوافدين إلى المملكة وتعزيز التنقل الداخلي لهما نفس القدر من الأهمية. الإطلاق الأخير لشركة طيران الرياض، الناقل الوطني الجديد للمملكة العربية السعودية، من قبل صندوق الاستثمارات العامة من المتوقع أن يضيف صندوق الاستثمارات العامة (PIF) 20 مليار دولار إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للمملكة، مما يوفر أكثر من 200 ألف وظيفة مباشرة وغير مباشرة.

ستوفر طيران الرياض للسياح من جميع أنحاء العالم فرصة زيارة المعالم الثقافية والطبيعية في المملكة العربية السعودية.
وفي الوقت نفسه، في مارس، وقعت السكك الحديدية السعودية أيضًا مذكرة تفاهم مع مجموعة Arsenale الإيطالية لإطلاق أول قطار فاخر في المنطقة يسمى Dream of the Desert، والذي سيتم افتتاحه في عام 2025. ومن المتوقع أن يعزز القطار الفاخر الشؤون السياحية والثقافية في وتقدم المملكة للزوار والمقيمين تجربة نقل فاخرة فريدة ومتكاملة.

المشاريع الكبرى

تقوم المملكة العربية السعودية ببناء مجموعة من المشاريع الضخمة والمعالم السياحية بالشراكة مع صندوق الاستثمارات العامة لتحقيق أهداف رؤية 2030. قامت شركة القدية للاستثمار، بالتعاون مع مجموعة بجارك إنجلز، بتطوير المخطط الرئيسي لوجهة ترفيهية ضخمة في الرياض تعرف باسم القدية، والتي تستعد لتصبح المدينة الترفيهية الأكثر شمولاً في العالم. أكثر من 300 منشأة، مثل المتنزهات والمتنزهات المائية والمدينة الرياضية، ستكون متاحة للزوار. في فبراير 2022، منحت شركة القدية للاستثمار عقد بناء بقيمة 750 مليون دولار لأول حديقة مائية في المملكة العربية السعودية وأضخم حديقة مائية في الشرق الأوسط، وتتألف من تسع مناطق ذات طابع خاص و22 لعبة ترفيهية ووجهة ترفيهية.

وفي الوقت نفسه، سيضم مشروع نيو السعودي الكبير، الذي تقدر تكلفته 500 مليار دولار، مدنًا معرفية ومراكز بحثية وموانئ ووجهات سياحية وأماكن ترفيهية. يهدف المسؤولون السعوديون إلى جذب ما يقرب من مليون زائر بحلول عام 2025 وخمسة ملايين بحلول عام 2030 إلى نيو.

من المقرر افتتاح جزيرة سندله، أول جزيرة فاخرة في نيو، في أوائل عام 2024، وتوفر مرسى وناديًا شاطئيًا وملعبًا للجولف وناديًا لليخوت، فضلاً عن الفنادق ومنافذ المأكولات والمشروبات المختلفة. ومن بين المعالم البارزة في المشروع ذا لاين، وهي مدينة خالية من الكربون مع مباني “ذات طبقات عمودية” للعيش والعمل والترفيه. Trojena، منتجع جبلي به قرية تزلج ومنحدر تزلج ومحمية طبيعية وكسائغون، مدينة ساحلية عائمة مثمنة الأضلاع.

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

يتم تطوير البحر الأحمر، وهو مشروع ضخم يركز على السياحة البيئية في المملكة العربية السعودية، من قبل شركة البحر الأحمر العالمية، المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة. من المقرر أن تفتح أبو ابها للزوار في عام 2023 وتوصف بأنها الوجهة السياحية الفاخرة الأكثر استدامة في العالم.

كما تقود شركة Red Sea Global تطوير مشروع Amala وقد منحت أكثر من 1300 عقد لكلا المشروعين، بقيمة تصل إلى 8.5 مليار دولار تقريبًا. تقوم الشركة أيضًا باستكشاف وتنفيذ العديد من المفاهيم الصديقة للبيئة، بما في ذلك الخرسانة الخضراء لتقليل الانبعاثات وإنتاج الغذاء المستدام واستراتيجيات التنقل النظيف. ستعتمد الوجهة بالكامل على مصادر الطاقة المتجددة للعمل.

أعلن صندوق الاستثمارات العامة مؤخراً أن الدرعية هي خامس مشروع ضخم له في المملكة العربية السعودية. يقع المشروع الذي تبلغ تكلفته 50 مليار دولار في ضواحي الرياض ويركز بشكل أساسي على الثقافة وأسلوب الحياة، ويوفر خيارات الترفيه وتناول الطعام والتسوق. تشمل الدرعية الطريف، أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، والمنطقة التاريخية التي تقدم الأنشطة الثقافية والتعليمية والفنادق والمتاحف وأماكن البيع بالتجزئة.

يمكن للزوار والمقيمين استكشاف تاريخ المملكة العربية السعودية في المتاحف، وكذلك الاستمتاع بمنطقة الفنون مع صالات العرض والمطاعم وتجارب البيع بالتجزئة. ومن عوامل الجذب الرئيسية الأخرى في المملكة العربية السعودية العلا، والتي تعتبر أكبر متحف حي في العالم. تستثمر الهيئة الملكية لمحافظة العلا 5.2 مليار دولار في المرحلة الأولى من مشروع بقيمة 15 مليار دولار. هذا بالتعاون مع وكالة الحكومة الفرنسية Afalula. سيتم تطوير المشروع على ثلاث مراحل بحلول عام 2023 و2030 و2035.

بعد الانتعاش القوي في عام 2021 والزخم المستمر في عام 2022، مدعومًا بتحسن الطلب المحلي والدولي، من المتوقع أن يكتسب الاقتصاد السعودي وتيرته نحو الانتعاش الكامل هذا العام.

تبدو التوقعات واعدة، حيث يتم إجراء استثمارات كبيرة في جميع أنحاء البلاد لتعزيز السياحة الدينية وغير الدينية، مما يشير إلى طفرة في صناعة السفر في المملكة، والتي من المتوقع أن تتوسع بشكل كبير بحلول عام 2030.

المصدر: gulfbusiness

شاهد المزيد:

وظائف براتب 10000 درهم في دبي

ايميلات شركات التوظيف في الامارات

راتب الممرض في الامارات

وظائف مدرسين في الامارات براتب 9000 درهم

ارقام شركات توظيف في دبي

رواتب المتقاعدين العسكريين الإمارات

رواتب المعلمين في الامارات

مدرسة دبي للتربية الحديثة

وظائف شرطة عجمان

وظائف دبي اليوم براتب 10000 درهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *