أخبار

رئيس الدولة يختتم زيارة إلى فرنسا ويصدر التزاما مشتركا للتعاون

غادر رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان باريس في 19 يوليو / تموز، مختتما زيارة دولة لفرنسا استغرقت يومين.

والتقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد والوفد الإماراتي رفيع المستوى خلال الزيارة بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ومسؤولين فرنسيين كبار آخرين.

ناقش الجانبان العلاقات الاستراتيجية والتعاون الثنائي وسبل تعزيزها بما يخدم مصالحهما المشتركة.

كما أصدروا التزامًا مشتركًا لتوسيع تعاونهم عبر المجالات، مثل السلام والاستقرار، والغذاء والطاقة، والاقتصاد والاستثمار، وتغير المناخ، والرعاية الصحية، والتعليم، والثقافة، والفضاء.

الأزمة في أوكرانيا: أعرب الزعيمان عن قلقهما العميق بشأن الأزمة في أوكرانيا وتأثيرها على المدنيين والوضع الإنساني وتأثيراتها على أسواق السلع في جميع أنحاء العالم. وشددوا على الحاجة الملحة لتكثيف الجهود الدبلوماسية للتوصل إلى حل.

الطاقة والأمن الغذائي: أقام الزعيمان شراكة إستراتيجية شاملة للطاقة بين فرنسا والإمارات العربية المتحدة، ورحبا بالاتفاق المبرم بين شركة توتال إنيرجي وشركة أدنوك بشأن توفير الوقود. أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة عن دعمها لمبادرة “مهمة المرونة الغذائية والزراعية”، فضلاً عن دعمها لنظام معلومات السوق الزراعية.

الاقتصاد والاستثمار والصناعة: أشاد الجانبان بمجلس الأعمال الإماراتي الفرنسي الذي تم إطلاقه مؤخرًا بهدف زيادة فرص الأعمال الثنائية لصالح البلدين. وأشاروا إلى أن المجلس سيكون بمثابة منفذ ملموس لتوسيع التعاون البناء القائم بالفعل بين مجتمعات الأعمال في البلدين، واتفقا على عقد الاجتماع الافتتاحي لهذه المجموعة في المستقبل القريب.

العمل المناخي: هنأ الرئيس الفرنسي دولة الإمارات العربية المتحدة على استضافة COP28 في عام 2023، وتقديم الدعم الكامل لفرنسا. ووقع الجانبان مذكرة تفاهم بشأن العمل المناخي وأكدا الدور المهم للطاقة النووية في جهود بلديهما لإزالة الكربون من قطاعات الطاقة. كما أقروا بمذكرة تفاهم بشأن الهيدروجين منزوع الكربون. بالإضافة إلى ذلك، اتفق الطرفان على العمل على تطوير برنامج تعاوني للبحوث البحرية لتعزيز الاقتصاد الأزرق المستدام.

قطاع الصحة: ​​أحد الأمثلة على التعاون الناجح هو مشروع “الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية” بين مركز أبو ظبي للصحة العامة Assistance Publique-Hôpitaux de Paris. بناءً على توقيع مذكرة التفاهم في ديسمبر 2020، تم تنفيذ المشروع من قبل فريق من الخبراء الفرنسيين، الذين ساعدوا في تحقيق النمو والتنمية المستدامة والقدرة التنافسية العالمية، فضلاً عن تبادل المعلومات والمعرفة. كما أشار الجانبان إلى إمكانات التعاون في مجال التعليم العالي التي تركز على تطوير الخبرة في مجال الرعاية الصحية.

التعليم والثقافة والفضاء: أدرك الزعيمان أهمية التعليم والثقافة والعلوم المضمنة في نسيج العلاقة الثنائية، مما يؤكد مساهمات المشاريع الرئيسية الحالية، مثل جامعة السوربون أبو ظبي، ومتحف اللوفر أبو ظبي، ومدرسة 42، EM. نورماندي لإدارة الأعمال، وكلية ESCP للأعمال. ناقشوا المشاريع القادمة، مثل مدرسة الألعاب روبياك، وشجعوا إشراك مؤسسات التعليم العالي الفرنسية في الإمارات العربية المتحدة، وكذلك تدريس اللغة الفرنسية في مدارس الإمارات العربية المتحدة. كما وقع القادة اتفاقيات متعددة تتعلق بمراقبة الأرض واستكشاف القمر لتعزيز التعاون في قطاع الفضاء.

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

السلام والاستقرار: بصفتهما العضوين المؤسسين للتحالف الأمني ​​الدولي منذ عام 2017، أعاد البلدان تأكيد التزامهما بمكافحة التطرف والتطرف والجريمة العابرة للحدود من خلال تبادل الخبرات ومواصلة العمليات المشتركة مع الدول الأعضاء الشقيقة. وأعرب الزعيمان عن أملهما في أن تؤدي المفاوضات النووية مع إيران إلى اتفاق سلمي. وأشاد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة بنجاح مؤتمر بغداد للشراكة والتعاون، وأكد الرئيس ماكرون على فوائد اتفاقيات إبراهيم.

المصدر: gulfbusiness

شاهد ايضا:

رواتب المتقاعدين العسكريين الإمارات

وظائف دبي اليوم براتب 10000 درهم

رواتب المعلمين في الامارات

ارقام شركات توظيف في دبي

وظائف براتب 10000 درهم في دبي

وظائف شرطة عجمان

وظائف مدرسين في الامارات براتب 9000 درهم

مدرسة دبي للتربية الحديثة

ايميلات شركات التوظيف في الامارات

راتب الممرض في الامارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *