أخبار

الإمارات واليونان تناقشان تعزيز التعاون في العديد من المجالات

استعرض رئيس وزراء اليونان كيري كوس ميتسو تاكسي والشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، اليوم الجمعة، آفاق تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة.
جاء ذلك في استقبال رئيس الوزراء اليوناني لكبير الدبلوماسيين الإماراتيين والوفد المرافق له بحضور وزير الخارجية اليوناني نيكوس دين دياس في اجتماع بحث سبل تسريع التعاون في مجالات العلوم، والتكنولوجيا، والأمن الغذائي، والمائي. الطاقة المتجددة والنفط، حيث أكد الجانبان عزم بلديهما على إقامة شراكة استراتيجية قوية في جميع المجالات.
كما ناقش الطرفان آخر المستجدات في شرق المتوسط ​​، بالإضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام، أبرزها الوضع في ليبيا وإيران.
برزت المعركة العالمية ضد Covid-19 وسبل تعزيز الجهود الدولية لتأمين لقاح للأمراض بشكل بارز خلال الاجتماع. كما كان على جدول الأعمال اتفاق السلام الإماراتي-الإسرائيلي الذي تم توقيعه مؤخرا ودوره في إرساء الأمن والاستقرار في المنطقة.

ونقل سمو الشيخ عبد الله إلى القادة اليونانيين تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنياتهم لليونان بمزيد من الازدهار والتقدم.
ورحب رئيس الوزراء اليوناني بالتهنئة لقادة الإمارات وأكد أهمية زيارة الشيخ عبد الله في تعزيز أواصر الصداقة بين البلدين.
حضر اللقاء عمر سيف غباش مساعد الوزير للشؤون الثقافية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي.
كما أعرب كبير الدبلوماسيين الإماراتيين عن سعادته بعد لقائه وزير الخارجية اليوناني نيكوس دين دياس.

“أود أن أشكر سعادة السيد نيكوس دين دياس على مناقشاتنا المثمرة والمهمة اليوم. لقد كان اجتماعنا فرصة لتبادل وجهات النظر حول أهم جوانب علاقتنا الثنائية المتنامية، وحول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الصديقين. وقال الشيخ عبد الله في البيان المشترك: “من خلال إجراء هذه المحادثات والزيارات بشكل منتظم، تنمو علاقتنا بشكل أكبر”.
وأضاف: “بدأت العلاقات الإماراتية اليونانية عام 1975، ومنذ ذلك الحين قطعت الدولتان شوطاً طويلاً مع سعي الإمارات لتنمية هذه العلاقات الثنائية لتكون نموذجاً للاستقرار والنمو في المنطقة. تغطي الشراكة بين بلدينا مجموعة واسعة من التعاون في جميع المجالات والنطاقات، بما في ذلك الاقتصاد والسياسة والدفاع والثقافة والحوكمة والأمن الغذائي.
“كرست الإمارات واليونان جهودًا خاصة في تعزيز العلاقات الاقتصادية وتعزيزها، مما أدى إلى زيادة مستوى التجارة بين البلدين. وبحلول نهاية عام 2019، بلغ إجمالي حجم التجارة الثنائية غير النفطية بين البلدين 450 مليون دولار (1.65 مليار درهم). نود زيادة حجم تجارتنا الثنائية إلى مستوى يعكس بشكل كامل الإمكانات العالية وقدرة شراكتنا القوية “.
وتابع الشيخ عبد الله: “إن علاقاتنا لا تتعزز فقط في مجالات الاقتصاد والتجارة، ولكن أيضًا من خلال العلاقات بين الناس. في عام 2019، زار أكثر من 24000 سائح يوناني دولة الإمارات العربية المتحدة. وتزايدت أعداد السياح اليونانيين باستمرار. يتم دعم السائحين الذين يسافرون بين بلدينا من قبل قطاع طيران نابض بالحياة، والذي تضمن 14 رحلة أسبوعية من قبل شركات النقل الوطنية قبل انتشار Covid-19. ونتطلع إلى مزيد من التعاون بشأن تحدي Covid-19 بين البلدين والمجتمع الدولي بأسره خلال الأشهر القليلة القادمة “.
“علاوة على ذلك، تستضيف الإمارات العربية المتحدة أكثر من 4000 مقيم يوناني يقدمون مساهمات قيمة للمجتمع والاقتصاد في وطنهم الثاني، الإمارات العربية المتحدة. ونعتقد أيضًا أن الإمارات واليونان تشتركان في مصلحة مشتركة في الحفاظ على التسامح والتنوع في المنزل. وفي الخارج، وتعزيز التعددية والاعتدال على مستوى العالم، ونتطلع إلى رؤية هذه القيم المشتركة تتجسد من خلال التواجد اليوناني القوي في إكسبو 2020 دبي العام المقبل، ونتقدم بخالص الشكر لأصدقائنا في اليونان والعالم أجمع على دعمهم للحدث العالمي الذي نتمنى دفع المزيد من التعاون الدولي وتنمية المزيد من الطموحات بعد النجاة من الوباء “.
وأضاف الشيخ عبد الله: “بالإضافة إلى علاقاتنا الثنائية المتنامية، فإن الإمارات واليونان تشتركان في قلق عميق تجاه التهديد الذي يشكله الإرهاب والتطرف على عالمنا. ونحن في الإمارات نعتقد أنه لا ينبغي التنازل عن محاربة موجات الإرهاب”. الإرهاب والتطرف الذي نشهده اليوم، تلعب دولة الإمارات دوراً محورياً في مواجهة التطرف والإرهاب من خلال محاربة كل من سرديات وعملياته، ونتطلع إلى العمل مع شركاء من جميع أنحاء العالم لمواجهة هذا الخطر العالمي.
كما تشترك الإمارات واليونان في مصلحة مشتركة في الاستقرار الإقليمي ونظام دولي سلمي وتعاوني. وتقدر الإمارات مشاركة اليونان الإيجابية في دعم الاستقرار الإقليمي، وتشيد بتعاوننا الوثيق في معالجة بعض أكثر القضايا صعوبة في المنطقة. نرى أن السياسات الخارجية التوسعية لبعض الحكومات المجاورة هي مصدر دائم لعدم الاستقرار في المنطقة.
“أخيرًا، أود أن أؤكد أن تطلعاتنا لشراكة إستراتيجية قائمة على أسس قوية ويمكن أن تتوسع في مجموعة من القطاعات المختلفة مثل التكنولوجيا والسياحة والتعليم والرعاية الصحية والخدمات والأمن الغذائي.”
“مرة أخرى، أود أن أشكر نيكوس دين دياس، على مناقشاتنا البناءة اليوم. وأود أيضًا أن أشكر الشعب اليوناني على كرم ضيافتهم خلال رحلتي. وآمل أن أزور اليونان مرة أخرى في المستقبل القريب، ولدي على ثقة من أن كلا بلدينا سيستمران على الطريق نحو تعزيز شراكتنا العميقة والحوار الإيجابي الشامل. كما أتطلع إلى الترحيب بكم في دولة الإمارات العربية المتحدة وأتمنى لشعبكم دوام الصحة والأمن. كما أتمنى أن نواصل العمل معًا في ظل واختتم الشيخ عبد الله “الظروف الحالية الصعبة التي تحقق مصالح شعبينا”.
من جانبه أشاد وزير الخارجية اليوناني بالعلاقات المتميزة بين البلدين وتعاونهما في مختلف المجالات بما في ذلك الدفاع.
كما قاد الدعم الذي قدمته الإمارات لبلاده للمساعدة في التخفيف من تأثير Covid-19.
كما هنأ وزير الخارجية اليوناني دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً على الإطلاق الناجح لمسبار الأمل إلى المريخ وتشغيل محطة براكة للطاقة النووية، مثمناً المكانة المرموقة التي تتفاخر بها دولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

المصدر: khaleejtimes

قد يهمك:

راتب الطبيب في الامارات بالدولار

وظائف كارفور الشارقة

تسهيل راس الخيمة

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

رواتب شركات الأدوية في الإمارات

بيت كوم

وظائف مصانع الأغذية في الامارات

ارقام شركات توظيف في دبي

دراسة تمريض في الامارات

وظائف فندق هيلتون دبي

وظائف في الامارات براتب 5000 درهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *