أخبار

الإمارات ترفع استخدام الطاقة النظيفة إلى 50٪ بحلول عام 2050 بموجب سياسة البيئة

قالت وزارة التغير المناخي والبيئة (MoCCAE) يوم الأربعاء، حيث أطلقت رسمياً السياسة البيئية للدولة، والتي وافق عليها مجلس الوزراء في أواخر نوفمبر / تشرين الثاني، بحلول عام 2050، ستكون نسبة 50 في المائة من الكهرباء في الإمارات نظيفة وخالية من الانبعاثات.

تهدف السياسة البيئية لدولة الإمارات العربية المتحدة أيضًا إلى خفض استهلاك الطاقة للأفراد والمؤسسات بنسبة 40٪ بحلول عام 2030 وتعزيز قدرات الدولة على التكيف مع تغير المناخ بحلول عام 2030.

وتهدف الخطة الشاملة إلى دعم تنفيذ أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (SDGs)، وتعزيز التنوع الاقتصادي والازدهار، والحفاظ على النظم البيئية، حسبما ذكرت وزارة البيئة، والبيئة، والمناخ، والبيئة.

تم وضع تفاصيل السياسة

وعقدت الوزارة، الأربعاء، إحاطة إعلامية افتراضية لشرح تفاصيل السياسة. يقوم على ثماني ركائز رئيسية: تغير المناخ؛ حماية البيئة؛ جودة الهواء؛ سلامة الأغذية وأمنها؛ إنتاج المحاصيل المحلية المستدامة؛ الإنتاج الحيواني المحلي المستدام؛ إدارة النفايات المتكاملة؛ والإدارة السليمة بيئياً للمواد الكيميائية.

قال الدكتور عبد الله بالحيف النعيمي، وزير التغير المناخي والبيئة: “كل ركيزة تحدد مجموعة من المبادرات التي تهدف إلى تحقيق أهدافها”.

وأوضح أن جهود الدولة البيئية تضمنت إنشاء إطار تشريعي وتنظيمي شامل، وإطلاق العديد من المبادرات والبرامج والمشاريع التي تهدف إلى حماية البيئة والحفاظ على مواردها الطبيعية وضمان استدامة تنوعها البيولوجي.

مواكبة للتطورات المحلية والعالمية، اعتمد مجلس الوزراء السياسة البيئية لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي توفر منصة شاملة ومجموعة أدوات للبناء على إنجازات الدولة في مجال الاستدامة البيئية في السنوات الماضية.

وقد طورت الوزارة هذه السياسة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، بعد دراسة مفصلة للوضع البيئي الحالي في الدولة والتحديات المتوقعة في المستقبل تماشياً مع رؤية الإمارات 2021 ومئوية الإمارات 2071.

وأوضح 8 أركان

فيما يلي الركائز الثمانية للسياسة والأولويات التي تندرج تحت كل منها:

1. تغير المناخ

> إدارة الانبعاثات مع التركيز على الحد من انبعاثات الكربون

> زيادة حصة الطاقة النظيفة من إجمالي مزيج الطاقة المنزلية إلى 50 في المائة بحلول عام 2050

> خفض استهلاك الطاقة للأفراد والمؤسسات بنسبة 40 في المائة بحلول عام 2030

> تعزيز قدرات البلاد على التكيف مع تغير المناخ بحلول عام 2030

> وضع برامج وخطط مرنة لتعزيز قدرات النظم البيئية والقطاعات المتنوعة للتكيف مع آثار تغير المناخ

2. حماية البيئة

> الحد من فقدان الأنواع المحلية، والحفاظ على النظم البيئية وخدماتها

> الحفاظ على الموائل وإدارة المحميات البحرية والساحلية

> حماية الموارد المائية الحية وتنميتها وتنظيم استخدامها

> حماية 22 في المائة من مناطق المياه الداخلية و20 في المائة من المناطق الساحلية والبحرية الغنية بالتنوع البيولوجي

> إعادة تأهيل 80٪ من الأراضي المتدهورة بحلول عام 2030

3. جودة الهواء

> تتوافق ركيزة جودة الهواء مع هدف الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 لرفع درجة المؤشر الوطني لجودة الهواء إلى 90٪ بحلول عام 2021.

> يسلط الضوء على جهود الدولة لتحسين جودة الهواء الداخلي التي كان لها تأثير إيجابي على الصحة العامة.

> الهدف: زيادة درجة مؤشر جودة الهواء الوطني إلى 100 في المائة بحلول عام 2040

4. سلامة الغذاء والأمن

> بناء أوراق اعتماد الدولة كمركز عالمي لتجارة المواد الغذائية

> تعزيز ثقة المستهلكين وأسواق التصدير في المنتجات الغذائية الإماراتية

> تطبيق أحدث التقنيات والأنظمة العالمية

> رفع مستوى التأهب لحوادث سلامة الغذاء

> حدد بوضوح المسؤوليات في حالات الطوارئ لضمان استمرارية الإمداد بالغذاء

> تنويع مصادر المنتجات الغذائية

> زيادة توفرها في منافذ البيع في الدولة

> الهدف: الوصول إلى درجة 100 في المائة على مؤشر سلامة الأغذية بحلول عام 2040

> مراقبة مستويات المخلفات في المنتجات الغذائية ذات الأصل الحيواني بحلول عام 2026

لمتابعة احدث الوظائف تابعنا على جروب الفيسبوك من هناااا

> تطوير النظام الوطني للاعتماد والتسجيل الغذائي (زاد) والنظام الوطني للإنذار السريع للأغذية

> توحيد الإجراءات التنظيمية

5-6. المحاصيل المحلية والإنتاج الحيواني المستدام

> تعزيز قدرات القطاع الزراعي المحلي من خلال اعتماد أساليب زراعية مستدامة وذكية مناخياً

> التوسع في استخدامها لزيادة الإنتاج وتعزيز كفاءته وسلامته من خلال الاستخدام الأمثل للموارد

> البحث المتقدم في الأنواع التي تتحمل الملح والجفاف

> تطبيق الذكاء الاصطناعي وغيره من التقنيات الحديثة في الزراعة،

> تقليل الفاقد من المياه أثناء الري

> حماية التربة من بقايا المبيدات

> تعزيز تطبيق النظم العضوية.

> زيادة إنتاجية المحاصيل حسب مساحة الأرض وحجم مياه الري بحلول عام 2026

> زيادة الزراعة الحضرية بنسبة 60 في المائة بحلول عام 2050

> جعل البلاد مركزًا عالميًا لأبحاث تربية الإبل بحلول عام 2040

> تحقيق الاكتفاء الذاتي بنسبة 100 في المائة في منتجات حيوانية مختارة بحلول عام 2040

7. الإدارة المتكاملة للنفايات

> التركيز على الحد من توليد النفايات عند المصدر

> التخفيف من المخاطر الاقتصادية والصحية والبيئية الناتجة عن المعالجة غير المستدامة للنفايات والتخلص منها

> ترسيخ نموذج دولة الإمارات العربية المتحدة كنموذج رائد في مجال الاقتصاد الدائري من خلال تحويل التحديات المتعلقة بالنفايات إلى فرص تنموية

> تحويل النفايات من عبء بيئي إلى مورد اقتصادي مهم

> معالجة 75 في المائة من النفايات الصلبة البلدية بحلول عام 2025 و85 في المائة بحلول عام 2035

> تقليل إنتاج النفايات الصلبة البلدية إلى 1.4 كجم للفرد يوميًا بحلول عام 2025 و1.2 كجم للفرد يوميًا بحلول عام 2035

8. الإدارة السليمة بيئياً للمواد الكيميائية

> تعزيز الأطر التشريعية والتنظيمية التي تضمن الاستخدام الآمن للمواد الكيميائية طوال دورة حياتها

> رفع مستوى الوعي حول مخاطر التعامل مع النفايات بطريقة غير ملائمة وغير آمنة

> تنفيذ مجموعة من السياسات والتدابير والممارسات رفيعة المستوى التي تهدف إلى تقليل الاعتماد على المواد الكيميائية الخطرة

> إنشاء سوق جديد للصناعات الخضراء

> زيادة استخدام المبردات الآمنة بيئيًا للتخلص التام من المواد المستنفدة للأوزون بحلول عام 2040

> تحقيق صفر حوادث بسبب الاستخدام غير الملائم وغير الآمن للمواد الكيميائية بحلول عام 2025

المصدر: khaleejtimes

شاهد المزيد:

راتب مهندس الكهرباء في الامارات

الشهادات المطلوبة للعمل في الإمارات

رواتب شرطة دبي

وظائف براتب 8000 بالامارات

شركات توظيف في الامارات | شركات التوظيف في الامارات

راتب طبيب الاسنان في الامارات

وظائف دبي اليوم براتب 7000 درهم

راتب الطبيب في الامارات

رواتب طلاب المعهد القضائي الأردني

شركات توظيف في الامارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى